مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر

مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر منٌتُدُى رٱقَيّ وِمميّز .. وِيّشّمل ٱلمعرفُة وِٱلموِٱضيّع ٱلقَيّمة وِٱلمفُيّدُة ... وِيّرحًبّ بّٱلزوِٱر ٱلكرٱم لقَضٱء ٱمتُع ٱلٱوِقَٱتُ فُيّۂ .
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» الماء الأبيض في العين أسبابه وعلاجه
الأربعاء نوفمبر 14, 2018 3:42 pm من طرف Noraan

» كلمات سومرية لازالت تستخدم في لهجة اهل العراق . كلمات سومرية . لهجة اهل العراق
الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 6:56 am من طرف Noraan

» أمثال عراقية
الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 6:39 am من طرف Noraan

» شرب الشاي بعد الأكل يقلل من امتصاص الحديد
الأحد نوفمبر 11, 2018 12:58 pm من طرف Noraan

» النملة تستطيع أن تحمل 50 ضعف وزنها
الأحد نوفمبر 11, 2018 12:39 pm من طرف Noraan

» أشهر قصص الاطفال عن النظافة
الجمعة نوفمبر 09, 2018 4:25 am من طرف Noraan

» قصص واقعية عن استجابة دعاء المظلوم
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:47 pm من طرف Noraan

» قصة النقطة الحمراء على جباة الهنود
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:21 pm من طرف Noraan

» قصة الحارس وحذاء الحظ الذهبي
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:14 pm من طرف Noraan

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

  تعرف على قصة المثل الشعبي ” الله يهني سعيد بسعيدة “

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noraan
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2335
تاريخ التسجيل : 27/11/2015
الموقع :

مُساهمةموضوع: تعرف على قصة المثل الشعبي ” الله يهني سعيد بسعيدة “   الثلاثاء يوليو 31, 2018 8:09 pm



تعرف على قصة المثل الشعبي ” الله يهني سعيد بسعيدة “




مارس 09, 2017 - ملاك - قصص


كثيرا من الأمثلة الشعبية نقولها ولا نلقي لها بال ، ولا ندري ما هو أصلها ، ولدينا اليوم المثل الشعبي المشهور ” الله يهني سعيد بسعيدة ” ، وجميعنا يذكر هذا المثل إلى أي زوجين مقبلين على الزواج أو من تزوجوا بالفعل ، ولكن هل أحد سأل نفسه يوما ما هو وراء قول هذه العبارة ، وما سر تسمية الزوج باسم سعيد والزوجة بسعيدة ؟ اليوم سوف تكون الإجابة لمن لا يعرف ، تابعونا خلال السطور التالية وسوف تجدون الإجابة الحقيقية عن أصل هذا المثل الشعبي الدارج .

سعيد وسعيدة الأصليين


منذ زمن بعيد كان هناك ملكا يحكم وله قوته وسلطانه وكان لديه طفل يدعى سعيد ووقت ما شعر هذا الملك بأنه على مقربة من الموت ، طلب من أخيه أن يرعى له أبنه بعد وفاته  وان يزوجه من يحب ولا يضغط عليه في أمر الزواج ، وبالفعل توفي الملك وترك ابنه إلى أخيه لكي يربيه ويحتضنه ، ومن هذا اليوم أصبح العم هو الأب والراعي لشؤون ابن الملك ، وكبر الصبي برعاية عمه إلى أن جاء عمه واقترح عليه الزواج من أبنته والتي كانت تدعى سعيدة ، والتي كانت تعشق سعيد ورأى أباها هذا في عينيها ولذلك أراد أن يفاتح سعيد بنفسه في أمر الزواج  ، ولكن كانت المفاجأة أن الشاب سعيد لم يوافق عمه في طلبه  وأفصح له أنه يتعامل مع سعيدة  ابنة عمه كأخت له  ، ولم يرتقي الأمر له أن تصبح له زوجة ، لم يعترض عمه على ما قرره الشاب وعرض عليه أن يختار من يشاء من الفتيات  لكي يزوجها له ، وهذا من أجل أن يريح ضميره لما أوصاه به أخاه من قبل وهو أن يترك سعيد يتزوج من يريد .



سعيد يبحث عن زوجة


خرج سعيد هو وعمه واتجهوا لخطبة فتاة اختارها سعيد بنفسه ، جرت العادة آنذاك في البلدة التي يعيشون فيها أن يقوم العريس المتقدم للخطبة بضرورة تحريك صخر بمفرده كدليل على القوة من أجل قبول وإتمام الزيجة ، بالفعل تقدم سعيد لزحزحة الصخر من مكانه ولكنه لم يتمكن  من تحريكه نظرا لجسده النحيل وقوته المحدودة التي اشتهر بها ، حدث حينها مالا يحمد عقباه فقد ظهرت ضحكات الحاضرين وسخرية الفتاة التي كان يريد سعيد الزواج منها ، وكان ذلك بمثابة سخرية كبرى حدثت لابن الملك المتقدم للزواج ، حزن سعيد من هذا الموقف وحاول عمه أن يخرجه من هذه الحالة النفسية السيئة التي عاش فيها بسبب هذا الموقف ، إلى أن اختار سعيد بيت أخر لكي يخطب إحدى فتياته ، وقد حدثت عنده شبه عقدة بسبب تحريك الصخرة كشرط لإتمام الزيجة ، فقد حاول جاهدا أن يزحزح الصخرة من أجل أن يتمم الزيجة هذه المرة ،  ولكنه لم يستطع أيضا أن يحركها  ونال ما ناله من السخرية حينذاك أيضا ، أصبح حديث البلدة كلها هو سعيد بن الملك الذي يريد أن يتزوج ولا يستطيع أن يحرك صخرا مثله كمثل باقي شباب البلدة ممن يرغبون في الزواج ، خاصة بعدما تعددت تجربة طلبه للزواج من كثير من الفتيات ولكن في كل مرة يعجز عن تحريك الصخرة ويتم رفضه  .


زواج سعيد بسعيدة
لم يجد سعيد حين إذن سوى أن يراجع حساباته ويطلب الزواج من ابنة عمه سعيدة ، وقد تقدم فعليا لعمه طلبا في زواج ابنته سعيدة ، وعلى الرغم من أن عمه بالتأكيد موافق عليه زوجا لابنته وكذلك سعيدة ذاتها موافقة على ابن عمها سعيد زوجا لها ، إلا أن زحزحة الصخر مازالت كابوس أسودا  لدى سعيد كونه شرطا أساسيا في قبول الزواج في تلك البلدة ، وقد أصبح بالفعل بالنسبة له حاجز نفسي كبير يصعب عليه عبوره بسهولة ، فجاءت لحظة الحسم حينما قام سعيد محاولا تحريك الصخرة و ولكن لم يتحرك معه أيضا ، فما وجد الحاضرون إلا بسعيدة نفسها تعاون سعيد في تحريك الصخرة ، رغبة منها في أن تنال وتتزوج من تحب وهو ابن عمها سعيد وبالفعل تحرك الصخر ، وحينها تأثر سعيد للغاية وشعر بأنه قد أخطأ للغاية حينما بحث عن قلب يحبه ولم يفطن إلى كل هذا القدر من الحب الذي يملئ قلب سعيدة له طوال السنين الماضية ، ومن هنا كانت العبارة المشهورة ” الله يهني سعيد بسعيدة ” وهي  ما تعني التمني من قبل القائل إلى العروسين بحياة يملئها الحب والهناء




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://      http://lomiblack.yoo7.com.com
 
تعرف على قصة المثل الشعبي ” الله يهني سعيد بسعيدة “
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر :: القسم الادبي والثقافي :: منتدى من روائع الحكم والأمثال والأقوال-
انتقل الى: