مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر

مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر منٌتُدُى رٱقَيّ وِمميّز .. وِيّشّمل ٱلمعرفُة وِٱلموِٱضيّع ٱلقَيّمة وِٱلمفُيّدُة ... وِيّرحًبّ بّٱلزوِٱر ٱلكرٱم لقَضٱء ٱمتُع ٱلٱوِقَٱتُ فُيّۂ .
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» الماء الأبيض في العين أسبابه وعلاجه
الأربعاء نوفمبر 14, 2018 3:42 pm من طرف Noraan

» كلمات سومرية لازالت تستخدم في لهجة اهل العراق . كلمات سومرية . لهجة اهل العراق
الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 6:56 am من طرف Noraan

» أمثال عراقية
الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 6:39 am من طرف Noraan

» شرب الشاي بعد الأكل يقلل من امتصاص الحديد
الأحد نوفمبر 11, 2018 12:58 pm من طرف Noraan

» النملة تستطيع أن تحمل 50 ضعف وزنها
الأحد نوفمبر 11, 2018 12:39 pm من طرف Noraan

» أشهر قصص الاطفال عن النظافة
الجمعة نوفمبر 09, 2018 4:25 am من طرف Noraan

» قصص واقعية عن استجابة دعاء المظلوم
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:47 pm من طرف Noraan

» قصة النقطة الحمراء على جباة الهنود
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:21 pm من طرف Noraan

» قصة الحارس وحذاء الحظ الذهبي
الخميس نوفمبر 01, 2018 2:14 pm من طرف Noraan

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 المهر الصغير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noraan
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2335
تاريخ التسجيل : 27/11/2015
الموقع :

مُساهمةموضوع: المهر الصغير   السبت أبريل 28, 2018 1:48 am

  المهر الصغير

 
كان في قديم الزمان مهر صغير وأمه يعيشان في مزرعة جميلة حياة هادئة وهانئة، يتسابقان تارة ويرعيان تارة أخرى ، لا تفارقه ولا يفارقها ، وعندما يحل الظلام يذهب كل منهما إلى الحظيرة ليناما في أمان وسلام.

 



وفجأة وفي يوم ما ضاقت الحياة بالمهر الصغير ، وأخذ يحس بالممل ويشعر أنه لميعد يطيق الحياة في مزرعتهم الجميلة ، وأراد أن يبحث عن مكان آخر. قالت لهالأم حزينة : إلى أين نذهب ؟ ولمن نترك المزرعة ؟, إنها أرض آبائنا وأجدادنا .



 




ولكنه صمم على رأيه وقرر الرحيل ، فودع أمه ولكنها لم تتركه يرحل وحده ، ذهبت معه وعينيها تفيض بالدموع .
وأخذا يسيران في أراضي الله الواسعة ، وكلما مرا على أرض وجدا غيرهما من الحيوانات يقيم فيها ولا يسمح لهما بالبقاء...


وأقبل الليل عليهما ولم يجدا مكاناً يأويا فيه ، فباتا في العراء حتى الصباح،جائعين قلقين ، وبعد هذه التجربة المريرة


 


قرر المهر الصغير أن يعود إلى مزرعته لأنها أرض آبائه وأجداده ، ففيها الأكل الكثير والأمن الوفير ،فمن ترك أرضه عاش غريباً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://      http://lomiblack.yoo7.com.com
 
المهر الصغير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مِنٌتُدُى أمِوِآجَ ـ آلَبّـحً ـر :: منتدى العام :: القصص والروايات :: منتدى قصص الأطفال-
انتقل الى: